منتدى الصف الثاني الإعدادي 4


    : :::يا أيها الشباب مهلاً : ماهكذا النصرة والمحبة ::

    شاطر

    zekoo

    المساهمات : 220
    تاريخ التسجيل : 31/03/2009

    : :::يا أيها الشباب مهلاً : ماهكذا النصرة والمحبة ::

    مُساهمة  zekoo في الثلاثاء أبريل 07, 2009 11:42 am

    قف وانظر
    اطرق
    لا تغادر هكذا دونما اي حركة
    لا تغادر دون ان تقرر في نفسك وتحدد موقفك
    لا تغادر
    استهزؤوا بأشرف الخلق وتطاولوا فاين انت منهم
    هل انت ضعيف ؟؟ هل انت قاصر ؟؟
    ام انه لا يهمك ؟؟


    إن ديننا الإسلامي والذي دعا إليه حبيبنا وقدوتنا ومعلمنا ومربينا وهادينا محمد بن عبدالله بن عبد المطلب عليه أفضل الصلاة والسلام أعطى معتنقي الديانات السماوية حرية التعبد وممارسة شعائرهم الدينية ولم يقم بقمع حرياتهم ولا دعا إلى نبذهم بل أنه أعطاهم حقوقا لم يعطوها في حكم أديانهم ذاتها
    ولقد عاشت الأمم في حكم الإسلام الذي جاء به محمد عليه أفضل الصلاة والسلام في عدل ورخاء وطمأنينة وكل هذا ما كان ليأتي لولا أن أسس هذا النبي الأمي عليه أفضل الصلاة والسلام هذه المعاني وهذه المبادئ
    ولكن الأوغاد ممن حقدوا على تعاليم هذا الدين ومبادئه قاموا بمحاولة الإساءة لقائده كي يسيئوا لتعاليمه
    إن المقصود بالإساءة هو الدين
    لذلك وجب علينا أن نرد عن الحبيب وعن الدين الذي دعا إليه بأرواحنا ودمائنا وأنوالنا وأبنائنا ونسائنا وإخواننا
    وأحب أن أنوه إلى أن المصطفى عليه أفضل الصلاة والسلام سيبقى رمزا شامخا لا يضره أي إساءة من أحد

    إن ما نشر ليس حرية تعبير إذ أن حرية الفرد أو المجتمع تنتهي حين تبدأ حرية الأخر ولكنه تعمد لإحتقار مبادئ المسلمين


    بالرغم من الشجب والاستنكار الذي قابل نشر الصور عن الرسول صلى الله عليه وسلم في الدنمارك والنرويج إلا أن هاتين الدولتين الأوربيتين لم تعيرا المسلمين أي اهتمام, وذلك بسبب ضعفنا وهواننا ولذا أعادت الدنمارك الكرة
    فعمدت الى نشر لعبة سخيفة

    (العب بشخصية الرسول محمد :يحتوي على 23 زوجة بالاظافة الى عائشة ذات الست سنوات )

    تقاعسنا السابق هو السبب الأساسي للتمادي في التطاول على الإسلام و في مواصلة الغي
    هذا دليل على أن ما يسمى بإلديمقراطية والحريات ليس إلا خرافه


    رسول الله بابي انت ومي الله قد رفع قدرك من سبع سموات ولا يضير السحاب نبح الكلاب

    يجب على كل مسلم ومسلمه الدفاع عن رسولنا الحبيب والوقوف بوجه من أساء إليه ولو بأبسط الأمور ..يكفينا خمول وسكوت ..ولاننسى كيف صبر حبيبنا ونبينا عليه افضل الصلاه والسلام وتحمل ليوصل لنا ديننا العظيم.كم هي افضاله علينا كثيره لاتعد ولاتحصى ..

    لن ننوخ على ابواب الاعتذار ونتسول منهم كلمة الاسف

    الامر اكبر من هذا بكثير

    الاسلام عزيز وسيبقى كذلك

    فتبا لهم وتبا لحريتهم وتبا لاخلاقهم المعدومة



    اين انتم يا مسلمون اين انتم يا نائمون

    ويحكم ويحكم ويحكم
    الخطب جلل افيقوا من سباتكم وانفضوا عنكم غبار الذل

    افيقوا بالله عليكم افيقوا

    استحلفكم بالذي رفع السماء بلا عمد لا تسكتوا

    اقولها بقلب محروق ونفس مقطوع

    لن نسكت

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 17, 2017 7:45 pm